نادي النسيم للفنون والابداع بثانوية إعدادية-نيابة بني ملال

موقع نادي النسيم للفنون والابداع بثانوية إعدادية-نيابة بني ملال- المشرف وصاحب الموقع الاستاذ أحمد لعوينة ثقافة فنون وإبداع أنشطة موازية في التربية والتعليم

طرائف ومستملحات ونكت

مستملحات وطرائف

المدرس : ما هي الجملة التي يستخدمها التلاميذ بكثرة ؟؟

التلميذ : لا أعرف يا أستاذ !

الأستاذ : أحسنت يا بني !!

-------------------------------------------

المعلم للتلميذ: لماذا تحل المسائل الحسابية بطريقة قديمة، في حين يحلها زميلك بطريقة حديثة؟ فقال التلميذ: والد زميلي هو الذي يحل له المسائل.. أما أنا فإن جدي هو الذي يساعدني في حل المسائل.

-------------------------------------------

كتب أحد البخلاء إلى الجريدة اليومية قائلا:

إذا لم تكفوا عن كتابة الطرائف عن البخلاء فسوف أقاطع جريدتكم، ولن أستعيرها من جارنا لقراءتها بعد اليوم.

-------------------------------------------

القاضي للمتهم : هل أنت متزوج ؟

المتهم : نعم ، إنني متزوج من امرأة .

القاضي : وهل يعقل أن يكون أحدنا متزوج من رجل !؟.

المتهم : نعم ، أختي متزوجة من رجل !!

-------------------------------------------

سمع جحا رجلاً يقول:

ما أحلى القمر؟

قال جحا:

إي والله .. خاصة في الليل.

-------------------------------------------

مرّ جحا على قوم وهو راكب على حماره فأرادوا أن يمازحوه ، فقال أحدهم : لقد عرفت حمارك يا جحا ولم أعرفك !

جحا : هذا أمر طبيعي لأن الحمير تعرف بعضها !!

-------------------------------------------

الأول : لماذا تستعمل ثلاث نظارات ؟

الثاني : الأولى للقراءة والثانية للكتابة ..

الأول : والثالثة .. !

الثاني : الثالثة لكي أعرف الأولى من الثانية !!

-------------------------------------------

الطبيب للمريض : لماذا أنت خائف ؟

المريض : لأنها المرة الأولى التي أجري فيها عملية يا دكتور.

الطبيب : وأنا أيضاً ، ولكني شجعت نفسي !!

-------------------------------------------

الأول : لا أعرف أين أضع التراب بعد أن حفرت حفرة عميقة في حديقة بيتي!

الثاني : بسيطة .. احفر حفرة ثانية وضع فيها تراب الحفرة الأولى !!.

-------------------------------------------

كان جحا يدق وتداً في حائط له ..وكان وراء الحائط زريبة دواب لجاره.. فخرق الحائط .. وعندما رأى جحا من خلال الثقب خيلاً وبغالاً أخذ يجري إلى زوجته فرحاً ، وقال لها: تعالي .. وانظري .. لقد وجدت كنزاً من البهائم.

-------------------------------------------


وفي اليوم الثاني حليباً..

وفي اليوم الثالث حليباً ...

وفي اليوم الرابع جلس جحا حزيناً .

فسأله صديقه : ما بك يا جحا ؟

أجاب جحا : أنتظر حتى تفطمني!.

-------------------------------------------

الضابط : أيها اللص المحتال ، ألم أقل لك في المرة الماضية إنني لا أريد أن أراك هنا ثانية ؟!.

اللص : أنا آسف يا سيدي ، لقد قلت ذلك للشرطي ، ولكنه أصرّ أن يحضرني إليك !!.

-------------------------------------------

الأستاذ للطالب : هل تعرف كان وأخواتها يا بني ؟

الطالب : لا يا أستاذ ، فأنا لا أتكلم مع البنات !!.

-------------------------------------------

مرّ جحا بقوم كانوا يجلسون أمام شجرة ضخمة، فأردوا أن يسخروا منه فقال أحدهم:

ما رأيك يا جحا أن تصعد رأس هذه الشجرة، وتأخذ عشرة دراهم؟

قال جحا: نعم أصعد رأس هذه الشجرة، هاتوا النقود أولاً.

أخذ جحا النقود وخبّأها في جيبه، ثم قال: هاتوا سلّماً !!.

-------------------------------------------

سأل المدرس تلميذاً : لماذا نسمع أصواتاً أثناء عملية غليان الماء ؟!

التلميذ: لأن الجراثيم تصرخ طالبة النجدة !!!

-------------------------------------------

ولدت جارة جحا بنتاً، فغضب زوجها منها، فقد كان يريد ولداً وليس بنتاً.

سمع جحا ما حدث، فجاء إلى جاره وقال له:

ما هذا الحزن أيها الجار العزيز، أيسرّك أن يبدل الله ابنتك هذه بولد مثلي؟

تبسّم الرجل، وأخذ ابنته يقبّلها.

-------------------------------------------

رأى أحدهم جحا وهو يركض في السوق ويتلفّت، فقال له: ماذا أضعت؟

قال جحا: هل رأيت بنتاً صغيرة؟

قال الرجل: ما صفتها؟

قال جحا: إنها ابنة رجل طويل اللحية.

-------------------------------------------

القاضي للمتهم : كم مرة حكمت عليك سابقاً ؟      

المتهم : حوالي عشر مرات .

القاضي : إذن سأحكم عليك الآن بأقصى عقوبة .

المتهم : لماذا ؟ أليس عندكم تسهيلات للزبائن ؟!

-------------------------------------------

الأم : ماذا تفعل يا بني ؟

الطفل : أكتب رسالة لصديقي.

الأم : ولكنك لا تعرف الكتابة !

الطفل:هذا لا يهم .. فصديقي لا يعرف القراءة  يا أمي !

-------------------------------------------

مر جحا بقوم يأكلون ، فقال لهم :  السلام عليكم أيها البخلاء ..

فقالوا له : لماذا تصفنا بالبخل ؟

فقال جحا : إذن كذبوني وأعطوني دجاجة مشوية مما تأكلون !!

-------------------------------------------

نظر التلميذ إلى ورقة الامتحانات ، ثم سلمها مباشرة إلى مراقب الامتحانات ، فسأله المراقب :

لماذا سلمت ورقة الامتحانات فارغة يا بني ، حاول أن تحلّ الأسئلة ، فما زال الوقت في أوله ..

التلميذ : شكراً لنصيحتك يا أستاذ ، ولكن والدي قال لي : (لازم تطلع الأول) !!!.

-------------------------------------------

تقدم طالب لمعهد الطيران ، فسأله القائد :

هل لديك أي خبرة في مجال الطيران يا بني ؟

الجندي : نعم يا سيدي ، لقد سقطت ذات مرة من الطابق الثاني !!.

-------------------------------------------

سأل المعلم التلميذ : ما رأيك في الامتحان؟

التلميذ : الأسئلة سهلة جداً يا أستاذ ، ولكن الصعوبة في الأجوبة !!

-------------------------------------------

الأستاذ للطالب : كيف نقول كلمة (قلم) باللغة الإنكليزية يا بني ؟

الطالب : (بن) يا أستاذ .

الأستاذ : أحسنت ، وما جمع كلمة (بن) ؟

الطالب : بنين أو بنون ، حسب موقعها في الجملة يا أستاذ !!.

-------------------------------------------

Zone de Texte: اللص : أعطني نقودك وإلا فقدت حياتك !.

الرجل : خذ حياتي، لأن نقودي أدخرها لتكون عوناً لي في شيخوختي !!.

-------------------------------------------

الصديق : ما أجمل هذه اللوحة ، لقد فتحت شهيتي على الطعام !

الرسام : نعم ، إنها صورة للشمس وقت الغروب ، خلف البحر ..

الصديق : ماذا .. لقد ظننتها بيضة مقلية !!

-------------------------------------------

الرجل لخادمه : لماذا لم تسق الحديقة ؟

الخادم : لأن السماء تمطر يا سيدي .

الرجل : هذا ليس عذراً ... يمكنك أن تضع مظلة وتسقي الحديقة !

-------------------------------------------

جاء صاحب الدار يطلب أجرة الدار، فقال المستأجر: أصلح خشب السقف أولاً حتى أُعطيك الأجرة، إنه يفرقع كثيراً (أي يُصدر صوتاً).

قال صاحب الدار: لا تخف.. إنه يسبّح الله.

قال المستأجر: ولكنني أخشى أن يدركه الخشوع فيسجد.

-------------------------------------------

قال الأحمق لصديقه : هل تذكر متى صلينا صلاة الجمعة ؟

فأجابه قائلا : لا أذكر تماماً .. ولكني أظن أنه كان يوم الاثنين !!

-------------------------------------------

الأستاذ : لماذا يضع الطبيب الجراح قناعاً على وجهه أثناء قيامه بعملية جراحية؟

التلميذ : حتى لا يعرفه أحد إذا أخطأ يا أستاذ .

-------------------------------------------

القاضي : من هم شركاؤك في عملية السرقة ؟

اللص: ليس لدي شركاء، إذ لم يعد من السهل أن أجد لصاً شريفاً في هذه الأيام !!

-------------------------------------------

الرجل للبائع : كم سعر البيضة ؟

البائع : البيضة السليمة بعشرة قروش ، والمكسورة بخمسة قروش فقط .

الرجل : حسناً ، أكسر لي عشر بيضات من فضلك !!

-------------------------------------------

الأستاذ : لماذا ترتدي ملابس الشتاء ، ونحن في فصل الصيف يا بني؟

التلميذ : لأن الدرس اليوم عن القطب المتجمد الشمالي يا أستاذ !.

-------------------------------------------

الأول: هل تعلم كيف تميز البيض الطازج من البيض الفاسد؟

الثاني:كيف؟

الأول:تأكل البيض فإن أصبت بتسمم فهو الفاسد وإلا فهو الطازج.

-------------------------------------------

*الأول : لقد كان عندي كلب يستطيع أن يميز بين اللص والرجل الشريف فيعض اللص.

الثاني : أين هذا الكلب؟ إني أحب أن أراه.

الأول : بعته لكونه عضني.

-------------------------------------------

*المعلم: أيهما أبعد , الشمس أم الصين؟

التلميذ : الصين.

المعلم: كيف عرفت ذلك؟

التلميذ: نرى الشمس ولا نرى الصين.

-------------------------------------------

التلميذ : لا أستحق صفرا في الفروض.

المعلم : حتى نكتشف عددا أقل من الصفر.

-------------------------------------------

قال القاضي للمجرم بعد أن وجّه إليه التهم : هل عندك ما تدافع به عن نفسك ؟

المجرم : لا يا سيدي ، فقد أخذوا مني السكين والمسدس !

-------------------------------------------

أخذ الأستاذ يشكو لوالد أحد التلاميذ عن غباء ابنه, فقال : تصور أني سألته عن من فتح الأندلس فلم يعرف.

الأب : لا تظلمه ربما لم يكن هو الفاتح.

-------------------------------------------

مجنونان قال أحدهما : يا صديقي إن أفعى برأسك وأنا مضطر لضربها ولما ضربها ، قال الصديق : إنها عضتني اضربها ثانية.

-------------------------------------------

الطبيب : متى تشعر بفقدان الشهية؟

المريض : بعد الأكل مباشرة يا دكتور.

-------------------------------------------

سأل رجل مريضا : لماذا تشرب الدواء قبل موعده ؟

فأجاب : لكي أفاجئ الجراثيم.

-------------------------------------------

*المدرس: إذا اقترض منك أخوك عشرة قروش , ثم أعطاك أربعة, فكم قرشا تبقى لك؟

التلميذ : لا يبقى لي شيء!

المدرس : كيف ؟ إنك لا تعرف شيئا في الحساب إذن!

التلميذ : بل أنت لا تعرف أخي يا أستاذ!

-------------------------------------------

المدرس:أيهما أهم : الشمس أم القمر؟

التلميذ: القمر طبعا.

المدرس : لماذا؟

التلميذ : لأن القمر ينير الليل المظلم , والشمس تنير النهار , والنهار مضيء على أي حال!

-------------------------------------------

الأول : جارنا هذا أخلاقه سيئة!

الثاني : لماذا؟

الأول: كلما نظرت إليه من ثقب الباب وجدته ينظر إلي.

-------------------------------------------

صعد جحا فوق سطح المنزل وفي يده كتاب , فسأله أحد جيرانه: ماذا تفعل؟

أجاب : أدرس . فتعجب الجار وسأله : لماذا تدرس فوق السطح؟

فرد جحا بكل ثقة ليقول: إنني أدرس الدراسات العليا.

-------------------------------------------

الأستاذ :إذا أخذنا مخلوطين من الملح والسكر فكيف نفصل بينهما ؟

التلميذ: أسلط عليه النمل فيأكل السكر ويترك الملح.

-------------------------------------------

قال منجم لعابر سبيل : أعطني نقودا أطلعك على كل أحوالك في المستقبل. أجابه : لو كنت تعلم كما تدعي علم التنجيم لعلمت بأني لا أملك ولو درهما واحد.

-------------------------------------------

الزوج: لو كنت أنا أدام لما خرجت من الجنة .

الزوجة : كيف ذلك؟

الزوج: لأنني لا أحب التفاح!

-------------------------------------------

السيدة : لا تقطعي الجبن بالسكين قبل غسلها!

الخادمة: ليس هذا ضروريا يا سيدتي, فقد كنت أقطع بها الصابون منذ برهة!

-------------------------------------------

المدرس : لمن تدعو حين تصلي ؟

التلميذ: أدعو لوالدتي .

المدرس : و والدك؟

التلميذ : والدي محام يستطيع الدفاع عن نفسه!

-------------------------------------------

الأول : ما أصعب لبس الحذاء في اليومين الأولين.

الثاني: حقا يا صديقي , وأنصحك أن تلبسه ابتداء من اليوم الثالث.

-------------------------------------------

سأل معلم تلميذ قائلا: إذا أعطاك أبوك خمسة دراهم وأعطى لأخيك عشرة دراهم .فكم يساوي المجموع؟

فأجاب التلميذ غاضبا تساوي معركة.

-------------------------------------------

سأل صحفي امرأة عجوز : في أي سن تبدأ المرأة بالفتور , فأجابت العجوز : عليك أن تسأل سيدة أكبر مني سنا فأنا لم أبلغ السبعين إلا منذ بضعة أشهر.

-------------------------------------------

القاضي : أين العصا التي هددك بها زوجك ؟

الزوجة : لم أتمكن من إحضارها لأنني كسرتها على رأسه لئلا يعود يخيفني بها.

-------------------------------------------

الأول : عجيب , كيف يعرف القطار كل هذه المحطات ؟

الثاني : ألا ترى أنه يقف في كل مرة ليسأل عن الطريق.

-------------------------------------------

شكا قروي عجوز ألما في إحدى ساقيه , ولما فحصه الطبيب قال له : هذه آلام طبيعية , سببها التقدم في السن.

فلم يقتنع العجوز , بل قال لطبيب ساخرا : لو كان الأمر كذلك ,لآلمتني ساقي الأخرى , أليستا من عمر واحد .

-------------------------------------------

كانت إحدى الصغيرات تلهو في مكتب جدها بعد وفاته , فعثرت على نظارته التي كان يستعملها , فذهبت إلى أمها وقالت: ماما , لقد نسي جدي نظارته , فماذا يصنع في السماء بدونها؟

فأسكتتها دون أن تجيبها , ومضت الأيام , ومرضت جدة الطفلة , وسمعت أفراد الأسرة يتحدثون عن توقع لحاق الجدة بقرينها , فسارعت الطفلة إلى جدتها قائلة : خدي معك هذه النظارة إلى جدي , وقولي له : إنني حافظت له عليها و لم أتمكن من إرسالها قبل الآن.

-------------------------------------------

قال أحد الأطباء لمريض : لا تأكل اللحم والسمن

فقال المريض وهو يتنهد : لو كان عندي لحم وسمن , ما اعتللت أبدا.

-------------------------------------------

أرسل رجل خطابا إلى ولده , يحذره من الإسراف وكثرة الاستدانة , وكان مما ذكره في الخطاب : إني أعجب يا بني كيف تنام وأنت مثقل بالديون؟

فرد الابن على أبيه قائلا : إن الأدعى للعجب هو كيف ينام الدائنون؟

-------------------------------------------

استاجر أحدهم حمالا ليحمل له قفصا فيه قوارير , على أن يعلمه ثلاث خصال ينتفع بها و فلما بلغ ثلث الطريق , قال الجمال : هات الخصلة الأولى.

فقال : من قال لك أن الجوع خير من الشبع فلا تصدقه.

قال: نعم . فلما بلغ الثلث الثاني , قال : هات الثانية.

فقال : من قال لك أن المشي خير من الركوب فلا تصدقه.

فقال : نعم فلما انتهى إلى باب الدار, قال : هات الثالثة.

قال: من قال لك إنه يوجد حمال أجهل منك , فلا تصدقه.

فرمى الحمال بالقفص فكسر جميع القوارير , و قال : من قال لك أنه بقي في القفص قارورة لم تنكسر , فلا تصدقه.

-------------------------------------------

رد فعل زوجة: احضر حالا يا دكتور, زوجي بلع قلم الحبر.

سأحضر حالا , ماذا تفعلين في هذا الأثناء؟

استعمل قلم الرصاص.

-------------------------------------------

قالت صاحبة البيت للخادمة الجديدة : إنني لا أحب كثرة الكلام , فعندما أشير لك بأصبعي تحضرين فورا.

فقالت الخادمة:وأنا أيضا لا أحب أن أكثر من الكلام..فعندما أهز لك رأسي, تفهمين فورا أنني لا أريد الحضور.

-------------------------------------------

المحامي : ما الذي أغراك كي تتزوج هذه المرأة؟

الزوج: جرأتها و صراحتها.

المحامي : وما الذي يدعوك إلى الطلاق الآن؟

الزوج : جرأتها وصراحتها.

-------------------------------------------

قال المدير لسكرتيرته التي سلمته رسالة مليئة بالأخطاء كان قد طلب منها طباعتها : صحيح يا آنستي أن هذا التقرير سري , لكني لم أطلب منك طباعته وعيناك مغمضتان.

-------------------------------------------

كان رجل مسن يعتزم الزواج من فتاة شابة و فقال له صديقه : يبدو أنك فقدت صوابك , أنت الآن في الستين وهي في العشرين , وبعد عشرين عاما ستكون أنت في الثمانين وهي في الأربعين.

فرد العريس الكهل : لقد فكرت في ذلك مليا , ولكن عندما يحين ذلك الوقت,أستطيع أن أحصل على الطلاق وأتزوج فتاة أخرى في العشرين.

-------------------------------------------

بعد ما مكثت الوالدة زمنا قصيرا عند ابنها في المهجر, حان وقت عودتها إلى الوطن, فأوصلها ابنها و زوجته إلى المطار ومعهما ابنتهما الصغيرة  ذات السنوات الخمس . ولما شاهدت الصغيرة الطائرة ترتفع وتختفي خلف الغيوم , سألت والدتها والدمع في عينيها , لماذا لا تستطيع جدتي العيش على الأرض كما يفعل الآخرون؟

-------------------------------------------

ما انتهى شهر العسل حتى راح العريس يتذمر من كثرت المصاريف المنزلية, فقالت العروس : ( قبل زواجنا , أخبرتني أنك غني ) فأجاب : أجل ,لقد كنت غنيا. لقد كنت غنيا.

-------------------------------------------

يقال أن أشعب مر يوما فجعل الصبيان يبعثون به, فقال لهم: ويلكم, إن فلانا يفرق شيئا, فمر الصبيان يعدون إلى المنزل ذلك الشخص, وعدا أشعب معهم وقال : ما يدريني لعله يكون حقا.

-------------------------------------------

رأت الضبع ظبية على حمار فقالت أردفيني على حمارك, فأردفتها , قالت ما أفره حمارك! ثم سارت يسيرا فقالت: ما أفره حمارك! فقالت لها الظبية : أنزلي قبل أن تقولي ما أفره حماري, وما رأيت أطمع منك!

-------------------------------------------

حكي أن بعض الفقراء أتى إلى الخياط ليخيط له فتقا في ثوبه, ووقف الفقير ينتظر فراغه, فلما فرغ منه الخياط طواه و جعله تحته وأطال في ذلك فقال له أجيره ما تدفعه إليه؟ فقال اسكت: لعله ينساه ويروح.

-------------------------------------------

سمع الجيران ذات ليلة استغاثة سيدة , تسكن وحيدة في بيتها, فهرعوا إلى بابها , و أنصتوا مليا, فإذا باستغاثة الفزع تتوالى , و تختلط بها أصوات الأثاث المقلوب , وكلمات رجل , يتوعد ويتهدد .. فأسرع  الجيران إلى الشرطة حتى لا يفلت اللص , فلما خلعوا باب المنزل , وجدوا المرأة في مقعدها الوثير , تنصت إلى تمثيلية بوليسية يذيعها الراديو.

-------------------------------------------

ضاع لرجل ولد , فناحوا ولطموا عليه , وبقوا على ذلك أياما , وصعد  أبوه إلى غرفته فرآه جالسا في زاوية من زواياها , فقال :

يا بني , أنت بالحياة , أما ترى ما نحن فيه؟

قال : قد علمت , ولكنها هنا بيض , وقد قعدت مثل الدجاجة عليه ,’ ولن أبرح حتى تطلع الكتاكيت منها.

فرجع أبوه إلى أهله وقال: لقد وجدت  ابني حيا ولكن لا تقطعوا اللطم عليه.

-------------------------------------------

أمر الملك بصلب سارق , فقال : أيها الملك , إنني قد سرقت وأنا كاره. فأجابه الملك : وكذلك تصلب وأنت كاره.

-------------------------------------------

كان أحد الذين فقدوا بصرهم يسير في الليل وبيده مصباح , فصدمه رجل وقال له :

لماذا تحمل مصباحا وأنت لا ترى شيئا؟ فأجابه : حملته , لأتقي به عمي القلوب!

-------------------------------------------

أراد طبيب مستشفى المجانين الاتصال بصاحب له بواسطة التليفون , ولكن العاملة أبطأت بتحصيل الخط , فصاح بها محتدا: ويلك , أتعلمين من أنا؟ قالت : لا, ولكني أعلم أين أنت!

-------------------------------------------

كتب رجل  إلى أبيه ك كتبت إليك يا أبت نحن كما يسرك الله , لم يحدث علينا بعدك إلا كل خير , غير أن حائط لنا وقع على أمي وأخي الصغير وأختي والجارية والحمار والديك والشاة ولم يفلت غيري والسلام.

-------------------------------------------

قال الطبيب للمريض بعدما فحصه: أنت مريض بالإيحاء الذاتي وما عليك إلا أن تقول : أنا شفيت ... أنا شفيت ... فتشفى فعلا. فشكره المريض وهم بالخروج من العيادة , لكن الطبيب استوقفه وطلب منه أجرة المعاينة , فقال له المريض : وأنت يا حكيم ما عليك إلا أن تقول : لقد قبضت ..لقد قبضت .. حتى تقتنع بأنك قد قبضت.

-------------------------------------------

سئل أحدهم : أما يكسوه محمد بن يحيى؟ فقال : والله لو كانت له دار مملوءة إبرا فجاء يعقوب ومعه الملائكة شهداء , والأنبياء ضمناء يستعير منه إبرة ليخيط بها قميص يوسف الذي قد من دبر , ما أعاره إياها فكيف يكسوني . وقال في ذلك :

لو أن دارك أنبتت لك و احنشت  إبرا يضيق بها فناء المنزل

وأتاك يوسف يستعيرك إبرة   ليخيط قد قميصه لم تفعل

-------------------------------------------

سافر ثلاثة رجال وفي الطريق عزموا على اقتسام زادهم وهو دجاجة واتفقوا على ألا يقتسموها إلا بأبيات من الذكر الحكيم : فقال الأول : " والتفت الساق بالساق" فأعطوه الساقين. وقال الثاني : " ألم نشرح لك صدرك" فأعطوه الصدر. أما الثلث فقد ظل حائرا فيما سيقوله وأثناء ذلك نام الاثنان فأخذ ما بقي من الدجاجة وأكله. وعندما استيقظا سألاه عن الباقي فقال " فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون".

-------------------------------------------

لاحظ طبيب الأمراض العقلية في إحدى المستشفيات أن مريضا مطأطئ الرأس وهو يغط في تفكير عميق فظن الطبيب أن المريض شفي فسأله : فيما تفكر؟ فرد المريض : أفكر في البحر لو كان شربة كم يكفيه من الخبز.

-------------------------------------------

كانت إحدى الحافلات تستثني الصغار دون المتوسط من دفع ثمن بطاقة السفر. وذات يوم كانت إحدى السيدات تصطحب طفلتها ؟ وحين همت بالنزول في إحدى المحطات أحب السائق أن يداعب الطفلة فسألها : كم عمرك يا صغيرتي ؟ فأجابت : أربع سنوات ونصف . فقال السائق : ومتى الخامسة؟ فأجابت الطفلة : فور نزولي من الحافلة!

-------------------------------------------

دخل تلميذ إلى الفصل متأخرا,فسأله المعلم :لماذا تأخرت ؟ فأجاب : كنت أحلم أنني ألعب مباراة كرة القدم , و عندما تعادلنا قرر الحكم أن نلعب أشواطا إضافية .

-------------------------------------------

الأستاذ : كم قدما في المتر المربع؟

التلميذ : هذا توقف عن عدد الأشخاص الواقفين في هذا المربع.

-------------------------------------------

الأول: هل أمضيت ليلة طيبة؟

الثاني: لا أدري,فقد نمت طوال الليل.

-------------------------------------------

قال بخيل لغلامه : هات المائدة ثم أغلق الباب.   فقال الغلام : لا بل أغلق الباب أولا ثم آتي بالمائدة , فقال له : إنك أحزم مني.

-------------------------------------------

لاحظ السجان أن أحد السجناء لا يزوره أحد إطلاقا في مواعيد الزيارة , فناداه وقال له : إن أحدا لم يزرك منذ دخولك السجن , ألا يوجد لك أصدقاء أو أقارب؟

السجين : لي أصدقاء عديدون ولكنهم كلهم هنا في السجن.

-------------------------------------------

عاد الأب يوما إلى بيته في المساء فوجد ابنه الصغير ينهال على أخته ضربا و ركلا، فسأله "لماذا تضربها؟!" ، فقال الصبي :إنها خدعتني يا أبي، كنا نقوم بتمثيل قصة آدم و حواء، و كانت تمسك تفاحة كبيرة بين يديها، و لكن بدلا من أن تغريني على أكل التفاحة، راحت تلتهمها وحدها، مؤكدة لي أن حواء القرن الحادي و العشرين قد تغيرت و أنها أصبحت أذكى من جدتها..

-------------------------------------------

كتب تلميذ يعرف العمود الفقري: "العمود الفقري سلسلة طويلة من العظام، رأسك يجلس على أحد طرفيها، و أنت تجلس على الطرف الآخر."

-------------------------------------------

سافر زوجان بالقطار، و كانت الزوجة خرساء، فحدث تصادم ذعرت له الزوجة أشد الذعر، فانحلت عقدة لسانها، و شفيت من الخرس، و في اليوم التالي رفع الزوج قضية على هيئة السكك الحديدية يطالبها بتعويض..

-------------------------------------------

سألوا أحد المعمرين عن السر في طول عمره، فأجاب في براءة: السر هو أنه في عهدنا لم يكن شيء اسمه الميكروب قد اكتشف بعد!!

-------------------------------------------

قال بعض العلماء: كان لنا صديق عالم و أديب، فوعدنا أن يدعونا إلى منزله على غداء عنده، فلما رأيناه قلنا:"متى هذا الوعد إن كنتم صادقين"، فيسكت إلى أن تيسر له أمر الغداء فمر بنا، فأعدنا عليه القول، فقال :"انطلقوا إلى ما كنتم به تكذبون"

-------------------------------------------

جلس أحدهم على مائدة أحد الأثرياء، فقدم جديا مشويا، فجعل الضيف يلتهم الأكل التهاما، فقال له صاحب الدار:أراك تأكل هذا الجدي بشكل انتقامي، كأن أمه نصحتك..فلم يتردد الضيف في رده إذ قال: و أراك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك.

-------------------------------------------

مدرس كيمياء رزق بولد .. فسماه سامي أكسيد الكربون.

-------------------------------------------

بخيل تزوج .. فذهب لقضاء شهر العسل لوحده.

-------------------------------------------

الأستاذ: في أي فصل يسقط المطر ؟؟

التلميذ: في الفصل الذي ليس له سقف يا أستاذ.

-------------------------------------------

بـخـيـل توفي أبوه فبـكـى عليه بعـين واحـدة.

-------------------------------------------

شخص كسول جداً ذهب للحلاق وجلس على الكرسي خافضا رأسه. فسأله الحلاق ببساطة..شعر أم دقن؟

قال الكسول: ذقن.

فقال له الحلاق: ارفع رأسك..

قال الكسول: فليكن شعر اذن.

-------------------------------------------

أراد بعض الكسولين تنظيم دوري في كرة القدم فجعلوا أول أسبوع راحة.

-------------------------------------------

* الزوجة :هناك صوت في المنزل ربما يكون لصاً.

الزوج : اذهبي أنت فربما تكون لصة.

-------------------------------------------

صدمت سيارة شخصين فمات أحدهم وأصيب الثاني فأخذ يسب ويلعن في السّائق.. فقال السائق بعصبية: لماذا تسب وتلعن و أنت لم يحدث لك إلا إصابة خفيفة..انظر إلى زميلك مات و لم يقل شيئا..

-------------------------------------------

القاضي : كيف استطعت أن تسرق مفتاح المحل من جيب الرجل؟

المتهم : آسف أنا لا أعطي دروســا بالمجان.

-------------------------------------------

المدرس:كم عمر أبيك ؟

التلميذ:لا أدرى..ولكنه عندنا منذ مدة طويلة.

-------------------------------------------

* البخيل الأول: أين الخمسون درهماً التي أعطيتك إياها الأسبوع الماضي؟

البخيل الثاني: لقد حلمت بالأمس أنني أعدتها إليك ؟

البخيل الأول: ولكني حلمت بالأمس أنني أعطيتك إياها مرة أخرى.

-------------------------------------------

النزيل: ما أجرة الإقامة في غرفة مطلة على البحر ؟

صاحب الفندق: 200 درهما.

النزيل: وكم تكون الأجرة لو أقسمت لك ألا أطل من النافذة ؟

-------------------------------------------

مرض صاحب المحل مرضاً شديداً فتجمعت أسرته حوله وعندما أفاق سأل:

المريض: أين زوجتي ؟

الزوجة: إنني بجوارك هنا.

المريض: وأين أبنائي ؟

المريض: وأين بناتي ؟

البنات: نحن بجوارك يا أبي.

المريض البخيل: إذن أخبروني.. من الموجود حالياً بالمحل ؟

-------------------------------------------

استوقف اللص رجلاً بخيلاً جداً وصوب مسدسه نحوه قائلاً: النقود أو حياتك ؟

فأجابه البخيل: يمكنك أن تأخذ حياتي.. لأنني أدخر النقود لتنفعني في المستقبل.

-------------------------------------------

قال القاضي للص بعد الحكم له بالبراءة: أتمنى أن تكون هذه المرة الأخيرة التي تقف أمامي فيها.

اللص: لماذا ؟ هل ستتقاعد ؟

-------------------------------------------

الطفل: أنا ووالدي نعرف عواصم بلدان العالم كلها.

صديقه: هل تعرف عاصمة الكونجو ؟

الطفل: هذا السؤال في القسم الذي يعرفه أبي.

-------------------------------------------

كان أستاذ الفنون يشرح لتلاميذه مآثر رسام عظيم , فقال : كان في استطاعته أن يحول وجها باسما إلى وجه عابس بضربة فرشاة واحدة.

فقال له أحد التلاميذ : هذا أمر هين , فأبي يفعل ذلك أيضا.

-------------------------------------------

القاضي: كيف تجرأت على سرقة هذا الرجل في النهار ؟

اللص : في المرة السابقة سألتني كيف تجرأت على سرقة رجل في الليل ؟ فقل لي متى يمكنني أن أقوم بأعمالي؟

-------------------------------------------

يبدو أن الطبيب الذي فحصني بخيل جدا.

كيف عرفت ذلك؟

تصور أنه وصف لي قطرتين من الدواء فقط ولكنني غافلته وشربت الدواء كله.

-------------------------------------------

الطبيب الجراح : يجب أن تغيب عن الوعي أثناء إجراء العملية ، هل تفضل أن نحقنك بالمخدر أو أن تلقي نظرة على فاتورة المستشفى؟

-------------------------------------------

القاضي : هل ارتكبت السرقة بمفردك؟

المتهم : أجل , يا سيدي , لأنه من الصعب أن تجد الإنسان في هذه الأيام شريكا أمينا.

-------------------------------------------

ذهب رجل إلى طبيب الأسنان وسأله كم يكلف خلع الضرس؟
فقال الطبيب : أربعة دراهم.

فقال له الرجل : خذ درهمين وزعزعه قليلا.

-------------------------------------------

الأستاذ: ضع كلمة سكر في جملة.

التلميذ : كل صباح أشرب فنجانا من الشاي.

الأستاذ : أين كلمة سكر؟

التلميذ : لقد ذاب في الشاي يا أستاذ.

-------------------------------------------

القاضي للسارق : إن رجال الشرطة متضايقون منك كثيرا.

السارق : لا تصدقهم يا حضرة القاضي , فأنا الذي أتضايق منهم , لأنني لا أكاد أعمل شيئا إلا و أقع في قبضتهم.

-------------------------------------------

قال أحدهم لصديقه : أنا أتعس حظا. فسأله صديقه عن السبب , فقال : لقد دفعت البارحة مبلغا كبيرا أجرة منامي في الفندق , مع ذلك فقد حلمت طوال الليل أني كنت نائما على الرصيف.